وكالة وطن 24 الاخبارية

تجمع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الديمقراطيين، اليوم الثلاثاء، تمهيدا لإحالة مادتي عزل الرئيس دونالد ترمب إلى مجلس الشيوخ، ما ينذر بمحاكمته الوشيكة بتهمتي استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس. 

وتجري بيلوسي النائبة عن ولاية كاليفورنيا محادثات في مجلس النواب اعتبارا من الساعة (14,00 بتوقيت غرينتش) في اجتماع مغلق مع أعضاء غالبيتها الديمقراطية، لتحديد إجراءات آلية العزل التاريخية وجدولها الزمني.

كذلك سيتم خلال الاجتماع تعيين النواب الذين سيكلفون الادعاء خلال محاكمة الرئيس الجمهوري بعدما صوت مجلس النواب في 18 كانون الأول/ ديسمبر على عزله، بتهمة استغلال النفوذ لممارسته ضغوطا على أوكرانيا بهدف دفعها على التحقيق بشأن منافسه المحتمل في انتخابات 2020 جو بايدن، وعرقلة تحقيق لاحق في هذا الشأن في الكونغرس.

وسيتم بعد ذلك التصويت على القرارات التي ستصدر عن هذه المحادثات، خلال اجتماع موسع قد يعقده مجلس النواب في أعقاب لقاء الديمقراطيين.

وعندها يشرع الباب لبدء محاكمة ترمب، ثالث رئيس يتعرض لهذه الآلية في تاريخ الولايات المتحدة.

وأبدى زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل استعداده للتحرك بسرعة، وهو لا يخفي نيته في تبرئة ترمب.

وصرح في مجلس الشيوخ أن "مجلس النواب ألحق ما يكفي من الضرر، ومجلس الشيوخ جاهز لتحمل مسؤولياته".

وقال السيناتور الجمهوري جون كورنين لموقع "بوليتيكو" إنه يتوقع استدعاءه اعتبارا من الثلاثاء لإجراء المحاكمة.